أول آكل للحوم البشر “ألفريدباكر”

أول آكل للحوم البشر 


“ألفريدباكر” هو أول آكل للحوم البشر في أمريكا فهو كان بيأكل جثث زمايلة اللي كانوا معاه في رحلة بيدوروا فيها عن الذهب.
قصة ” ألفريد باكر” بدأت لما كان عنده 19 سنه واستدعوه في الجيش عشان الحرب الأهلية الأمريكية وده سبب له نوبات صرع بسبب الجثث والدمار البشع اللي كان بيشوفه كل يوم على مدار 5 سنين .
طبعاً نوبات الصرع اللي كانت بتجيله دي اتسببت في أن الجيش سرحه ، ودي كانت بداية رحلته التانية مع رحلات البحث عن الذهب ، وفعلاً سافر للإكولورادو مع 5 من المغامرين الأمريكيين.
قرروا أنهم هيعدوا الجبال عشان يختصروا المسافة بالرغم من التحذيرات اللي جاتلهم لأن الطريق ده في الهنود الحمر والعواصف التلجية الشديدة اللي بتضرب المناطق دي في الوقت ده من السنه،فعلاً التحذيرات كانت صح وواجهوا أخطر العواصف التلجية
وأتقطعت أخبارهم عن العالم لعدة شهور فالناس أفتكرت أنهم ماتوا بسبب العواصف التلجية ، لكن فجأة ظهر “ألفريد باكر” لوحده وكان الناس مش مصدقين أنه قدر يطلع من العواصف التلجية دي اللي عمر ما في حد قدر أنه يطلع منها.
بدأ “ألفريد باكر” أنه يحكي عن البطولات بتاعته ونجاحاته اللي عمالها عشان يقدر أنه يطلع من العواصف التلجية دي لكن الكذب مالوش رجلين بردوا ، ففي يوم شرب “ألفريد باكر” كمية كبيرة من الخمرة وبدأ يتكلم أنه أكل الناس اللي كانت معاه وأن ده هو سبب نجاته واتقبض عليه على طول.
بدأ المحققين أنهم يدوروا على الجثث بتاعت الناس اللي كانت معاه لكن المفاجأة أنهم مالقوش غير بقايا جثث للناس اللي كانت معاه ومتقطع أجزائها كأن حد كان بيأكلها .
لما بدأوا محاكمة “ألفريد باكر” مأنكرش بالعكس ده اعترف أنه عمل كده عشان ينقذ نفسه من الجوع وأكد الطبيب الشرعي الأمريكي “جيمس ستارز” بعد فحص الجثث والأدلة أن “ألفريد باكر” عمل كده بدافع الخوف من الموت بسبب الجوع ومكانش هدفه القتل ، واتعدم سنة 1874.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

الموضوع التالي
« الموضوع السابق
الموضوع السابق
الموضوع التالي »