أغنى شخص في العالم

بيل جيتس
في العام الماضي عاد بيل جيتس لتصدر قائمة أثرياء العالم بثروة بلغت 79.2 مليار دولار وهو نفس العرش الذي تربع عليه في السابق لاثنتي عشرة عاما على التوالي، وعام 1999 تخطت ثروته حاجز 100 مليار، وحتى عام 2011 كان قد تبرع بنحو 28 مليار دولار للأعمال الخيرية، أسس ثانِ أغلى علامة تجارية، ويعمل بها عدد موظفين يعادل سكان دولة صغيرة، ودخلها السنوي يساوي دخل عدة دول مجتمعة، لها 10000 براءة اختراع ومسؤولة عن نظام تشغيل تعمل به 90% من الحواسيب على مستوى العالم وغير ذلك من المنجزات الباهرة التي يصعب حصرها.
ورغم ذلك فإنه لم يحصل على شهادته الجامعية فقد التحق بهارفارد عام 1973 ورغم تميزه إلا أنه لم يكن الأفضل بالجامعة فكانت قناعته “إن لم أكن الأفضل فلماذا أتابع في هذا المجال” نتيجة لذلك فقد انغمس في عالم الحواسيب والبرمجيات، وفي عام 1975 أسس مع رفيق طفولته بول آلن شركة مايكروسوفت وعملا على ترويج البرمجيات للحواسيب المحمولة وحققت الشركة إيرادات تقدر بـ 1600 دولار في عامها الأول، ومع انغماسه التام في شركته الناشئة عرف أن هذا هو مكانه الطبيعي فاتخذ قراره المصيري بترك الجامعة، فلم تستهوه إحدى أعرق الجامعات على مستوى العالم!
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏
الموضوع التالي
« الموضوع السابق
الموضوع السابق
الموضوع التالي »