تعرف على مخترع الكلاشنكوف

مخترع الكلاشنكوف

ميخائيل كلاشينكوف
مبتكر السلاح الفردي الغني عن التعريف، الذي لا يزال محافظا على صدارته منذ ما يزيد عن الخمسين عاما، صنع منه ما يزيد عن المئة مليون قطعة وتستخدمه جيوش 55 دولة ودخل في أعلام وشعارات ست دول.
تعرضت أسرته لاضطهاد الحكومة الشيوعية وتم تهجيرهم إلى سيبريا، ورغم حداثة سنه فقد كان في الحادية عشر وقتها إلا أنه تمرد على ذلك القرار وهرب عائدا إلى قريته قاطعا مسافة 1000 كيلومتر على قدميه الصغيرتين، نتيجة لتلك الظروف الصعبة فقد ترك المدرسة دون إتمام أول المرحلة المتوسطة وعمل بمحطة للسكك الحديدية، ومع اندلاع الحرب العالمية الثانية التحق بصفوف القوات البرية للجيش الأحمر وسرعان ما عاد من الصفوف الأولى إلى مستشفى إحدى المدن القريبة بإصابات متفرقة في أنحاء جسده، وبينما هو راقد مع رفاقه المصابين إذ أجمعوا على وجود سلاح فردي متطور لدى الألمان كان مسؤولا عن إصابة العديد من الجنود الروس، حينها عقد العزم على تصميم سلاح فردي يفوق ذلك الذي يملكه الألمان.
بعدما أنهى خدمته العسكرية عاد للعمل بمحطة السكك الحديدية وكان يتسلل إلى ورشها لتطبيق ما أخرجه على الورق فسجن لذلك ثلاث مرات حيث كان يحرم دخولها لغير المختصين، وفي عام 1949 عرضت وزارة الدفاع على المخترعين المسجلين طلقة من عيار 7.62 لتصميم بندقية آلية بمقدورها رمي مثل هذه الطلقة، وتمكن ميخائيل من التقدم بفكرته التي أعجب بها الخبراء والمختصون وأخذوا يتعجبون كيف لمثله أن يأتي بهذا الاختراع؟! وبعد تجربته أثبت فاعلية ودقة عالية ولا يزال يثير إعجاب الجيوش والمقاتلين في جميع أنحاء العالم حتى اليوم.
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
الموضوع التالي
« الموضوع السابق
الموضوع السابق
الموضوع التالي »